الاعمال الروحانية

الاسم الرباني التاني لكل شئ

يا إله الآلهة الرفيع جلاله يا إله ) خاصية هذا الاسم الشريف أن من كان أميرا ولم تكن له حرمة ولا منزلة عند الناس وأراد أن يكون له حرمة ومهابة فليذكر هذا الاسم الشريف بعد صلاة الفجر بين السنة والفريضة خمس عشرة مرة فإن الله تعالى يرزقه الهيئة والوقار ويتسع ملكه وتقوى حرمته. ومن خواصه من أراد أن يكون كثير المال فليذكره كل اليلة بعد صلاة العشاء ألف مرة عند ناحية الجنوب من القبلة وهو مشرق الشمس فإن الله يرزقه المال الجزيل والرزق الكثير ببركة هذا ا الاسم الاسم الشريف وهذا الاسم نزل على سيدنا سليمان بن داود حيث قال قال رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدى الآية فأنزله الله عليه وسخر له الإنس والجن والشياطين ببركة هذا الاسم الشريف. ومن خواصه أن من ذكره عقيب الصلوات الخمس كل صلاة خمس عشرة مرة فإن الله تعالى ينور وجهه ويلقى عليه الهيبة والوقار. ومن خواصه أن من كتبه في قطعة ورقة صغيرة ووضعها في قطعة شمع إسكندراني ثم وضعها تحت لسانه وكلم من شاء فإن ذلك العبد يعقد لسانه ولا يتكلم معه إلا بخير ولا يقدر أن يكلمه بسوء ولو كان هذا الشخص قاتلا منه … ومن خواصه أن من كتبه بغداد على قطعة خوص أخضر ووضعه في عمامته فإن الله تعالى يرزقه القبول وينصره على أعدائه ببركة هذا الاسم الشريف ومن أكثر من ذكره كان آمنا في نفسه وماله وعياله ولا يرى مكروها أبداً وبها به كل من رأه وهو اسم جلالي لا يستعمله إلا الرجل الكامل لأنه لا يرى في نفسه حالا غير الذي يعهده قبل ذلك فعليه بتقوى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى